كلمات رثاء بحق القائد الفلسطيني خليل الوزير (ابو جهاد)

آبى الخنوع لقهر الظلم فامتشقا

أمضى السلاح يراع الحق والورقا

هناك في اقدس الأوطان شب فتى

قد أرضعته العلا من درها غدقا

مضى بسحر فلسطين يهيم وفي

حب العروبة مزهوا ومنتعشا

إذ ليس في الكون من ثراه ثرى

وليس كالعرب قوم عزة ونقا

قضى هناك ربيع العمر في نعمة

وما درى أن في الفردوس مفترقا

لهفي على وطن الأمجاد كيف غدا

نهبا لأقبح ناس في الورى خلقا

وكيف نامت شعوب العرب واصطبرت

على خناجر تقري القلب والعنقا

أم كيف هانوا على حكامهم فخبت

آمالهم ولقوا من كيدهم رهقا

يا ويحهم طغمة قد حالفوا نظما

هي النقيض لنا فكرا ومعتنقا

أحلامهم قد حموا صهيون واغتصبوا

قوت الشعوب وما اتقوا بهم رمقا

يا للجريمة إسرائيل قد حكمت

ارضي وشعبي غدا في غربة مزقا

وغادر الساح خليل يساوره

حزنا أصاب شغاف القلب واخترقا

وفي الفؤاد لهيب الحقد يدفنه

وفي العيون السخط قد برقا

ونار يغلي كبركان له حمم

كوى بها صهيون في عنف وما رفقا

بالغدر كادوا له والغدر شيمتهم

فاستشهد البطل المغوار إذ صعقا

لكننا سنوالي السير في نهج

خليل قد شق فيه للعلا طرقا .